دسوق المستقبل
اهلا وسهلا بكم فى منتداكم وبيتكم وافكاركم وكل ما ترونة لمصلحة الوطن وشباب التحرير


تنمية المجتمع المصرى و مركز دسوق والقرى المحيطة بة وعرض المشاكل واسلوب الحل بواسطة شباب التحرير ورجالة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصدقه أقرؤا هذا الموضوع هتستفيدوا كتير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همس الليل
مشرفة المنتدى
مشرفة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 2406
نقاط : 10143
تاريخ التسجيل : 01/03/2011

مُساهمةموضوع: الصدقه أقرؤا هذا الموضوع هتستفيدوا كتير   الثلاثاء مايو 31, 2011 1:09 am

الفرق بين معنى الذكاه والصدقه فى اللغه والشرع

الزكاة لغة : النماء والريع والبركة والتطهير .
والصدقة لغة : مأخوذة من الصدق ؛ إذ هي دليل على صدق مخرجها في إيمانه .

وأما تعريفها شرعا :

فالزكاة : هي التعبد لله عز وجل بإعطاء ما أوجبه من أنواع الزكوات إلى مستحقيها على حسب ما بينه الشرع .

والصدقة : هي التعبد لله بالإنفاق من المال من غير إيجاب من الشرع ، وقد تطلق الصدقة على الزكاة الواجبة .
وأما الفرق بينهما فهو كالآتى

وأما الفرق بين الزكاة والصدقة فكما يلي :


1. الزكاة أوجبها الإسلام في أشياء معينة وهي : الذهب والفضة والزروع
والثمار وعروض التجارة وبهيمة الأنعام وهي الأبل والبقر والغنم .

وأما الصدقة : فلا تجب في شيء معين بل بما يجود به الإنسان من غير تحديد .

2. الزكاة : يشترط لها شروط مثل الحول والنصاب . ولها مقدار محدد في المال .

وأما الصدقة : فلا يشترط لها شروط ، فتعطى في أي وقت وعلى أي مقدار .

3. الزكاة : أوجب الله أن تعطى لأصناف معينة فلا يجوز أن تعطى لغيرهم ، وهم
المذكورون في قوله تعالى : { إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين
عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل
فريضة من الله والله عليم حكيم } التوبة / 60 .

وأما الصدقة
: فيجوز أن تعطى لمن ذكروا في آية الزكاة ولغيرهم .

4. من مات وعليه زكاة فيجب على ورثته أن يخرجوها من ماله وتقدم على الوصية والورثة .

وأما الصدقة :
فلا يجب فيها شيء من ذلك .

5. مانع الزكاة يعذب كما جاء في الحديث الذي رواه مسلم في صحيحه ( 987 ) عن
أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما من
صاحب كنز لا يؤدي زكاته إلا أحمي عليه في نار جهنم فيجعل صفائح فيكوى بها
جنباه وجبينه حتى يحكم الله بين عباده في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ثم
يرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار ، وما من صاحب إبل لا يؤدي زكاتها
إلا بطح لها بقاع قرقر كأوفر ما كانت تستن عليه كلما مضى عليه أخراها ردت
عليه أولاها حتى يحكم الله بين عباده في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ثم
يرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار ،وما من صاحب غنم لا يؤدي زكاتها
إلا بطح لها بقاع قرقر كأوفر ما كانت فتطأه بأظلافها وتنطحه بقرونها ليس
فيها عقصاء ولا جلحاء كلما مضى عليه أخراها ردت عليه أولاها حتى يحكم الله
بين عباده في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة مما تعدون ثم يرى سبيله إما إلى
الجنة وإما إلى النار …" .

وأما الصدقة : فلا يعذب تاركها .

6. الزكاة : على المذاهب الأربعة لا يجوز إعطاؤها للأصول والفروع والأصول
هم الأم والأب والأجداد والجدات ، والفروع هم الأولاد وأولادهم .

وأما الصدقة : فيجوز أن تعطى للفروع والأصول .

7. الزكاة : لا يجوز إعطاؤها لغني ولا لقوي مكتسب .

عن عبيد الله بن عدي قال : أخبرني رجلان أنهما أتيا النبي صلى الله عليه
وسلم في حجة الوداع وهو يقسم الصدقة فسألاه منها فرفع فيهما البصر وخفضه
فرآنا جلدين فقال : " إن شئتما أعطيتكما ولا حظ فيها لغني ولا لقوي مكتسب "
. رواه أبو داود ( 1633 ) والنسائي ( 2598 ) . والحديث : صححه الإمام أحمد
وغيره .

انظر : " تلخيص الحبير " ( 3 / 108 ) .

وأما الصدقة : فيجوز إعطاؤها للغني والقوي المكتسب .

8. الأفضل في الزكاة أن تؤخذ من أغنياء البلد فترد على فقرائهم . بل ذهب
كثير من أهل العلم أنه لا يجوز نقلها إلى بلد آخر إلا لمصلحة .

وأما الصدقة : فتصرف إلى القريب والبعيد .

9. الزكاة : لا يجوز إعطاؤها للكفار والمشركين .

وأما الصدقة : فيجوز إعطاؤها للكفار والمشركين .

كما قال الله تعالى : { ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا }
الإنسان / 8 ، قال القرطبي : والأسير في دار الإسلام لا يكون إلا مشركاً .

10. لا يجوز للمسلم أن يعطي الزكاة لزوجته ، وقد نقل ابن المنذر الإجماع على ذلك .

وأما الصدقة : فيجوز أن تعطى للزوجة .


وسنقو م الآن بإعطاء شرح أوفر للصدقه ومجالاتها

قال الله تعالى
قُل لعبادي الذين آمنوا يُقيموا الصَّلاة ويُنفقوا ممَّا رزقناهم سراً وعلانية من قبل أن يأتي يومٌ لا بيعٌ فيه ولا خلالٌ

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم
ما منكم من أحد إلا سيكلمه الله، ليس بينه وبينه ترجمان، فينظر أيمن منه
فلا يرى إلاَّ ما قدّم، فينظر أشأم منه فلا يرى إلاَّ ما قدَّم، فينظر بين
يديه فلا يرى إلا النَّار تلقاء وجهه، فاتَّقوا النَّار ولو بشق تمرة

فضائل وفوائد الصدقة

أولاً: أنَّها تطفئ غضب الله- سبحانه وتعالى- كما في قوله صلى الله عليه وسلم: إن صدقة السِّر تطفئ غضب الرب
ثانياً: أنَّها تمحو الخطيئة، وتُذهب نارها
ثالثاً: أنَّها وقاية من النار كما في قوله صلى الله عليه وسلم
رابعاً: أنَّ المتصدق في ظلِّ صدقته يوم القيامة
خامساً: أنَّ في الصدقة دواءً للأمراض البدنية
سادساً: أنَّ فيها دواءً للأمراض القلبية
سابعاً: أن الله تعالى يدفع بالصدقة أنواعاً من البلاء
ثامناً: أنَّ العبد إنَّما يصل حقيقة البر بالصدقة
تاسعاً: أنَّ المنفق يدعو له الملك كل يوم بخلاف الممسك
عاشراً: أنَّ صاحب الصدقة يُبارك له في ماله
الحادي عشر: أنَّه لا يبقى لصاحب المال من ماله إلاَّ ما تصدق به
الثاني عشر: أن الله تبارك وتعالى يُضاعف للمتصدق أجره
الرابع عشر: أنّها متى اجتمعت مع الصيام واتباع الجنازة وعيادة المريض في يوم واحد إلا أوجب ذلك لصاحبه الجنة

كما في حديث أبي هريرة- رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال: « من أصبح منكم اليوم صائماً؟ » قال أبو بكر: أنا. قال: « فمن تبع
منكم اليوم جنازة؟ » قال أبو بكر: أنا. قال: « فمن أطعم منكم اليوم
مسكيناً؟ » قال أبو بكر: أنا. قال: « فمن عاد منكم اليوم مريضاً؟ » قال أبو
بكر: أنا. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما اجتمعت في امرئ إلا دخل
الجنة

الخامس عشر: أنّ فيها انشراح الصدر، وراحة القلب، وطمأنينته
السادس عشر: أن المنفق إذا كان من العلماء فهو بأفضل المنازل عند الله تبارك وتعالى
السابع عشر: أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل الغنى مع الإنفاق بمنزلة القرآن مع القيام به
الثامن عشر: أن العبد موفٍ بالعهد الذي بينه وبين الله ومتممٌ للصفقة التي عقدها معه متى ما بذل نفسه وماله في سبيل الله
التاسع عشر: أن الصدقة دليلٌ على صدق العبد وإيمانه
العشرون: أنَّ الصدقة مطهرة للمال، تخلصه من الدَّخن الذي يصيبه من جراء اللغو، والحلف، والكذب

أفضل الصدقات

الأول: الصدقة الخفية، وفي ذلك يقول- جلَّ وعلا: إن تبدوا الصَّدقات فنِعِمَّا هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خيرٌ لكم

الثانية: الصدقة في حال الصحة والقوة أفضل من الوصية بعد الموت أو حال
المرض والاحتضار كما في قوله صلى الله عليه وسلم: « أفضل الصدقة أن تصدَّق
وأنت صحيحٌ شحيحٌ، تأمل الغنى وتخشى الفقر، ولا تمهل حتى إذا بلغت الحلقوم
قلت: لفلان كذا ولفلان كذا، ألا وقد كان لفلان كذا

الثالثة: الصدقة التي تكون بعد أداء الواجب كما في قوله- عزّ وجلّ-: ويسألونك ماذا يُنفقون قُل العفو

الرابعة: بَذْل الإنسان ما يستطيعه ويطيقه مع القلة والحاجة

الخامسة: الإنفاق على الأولاد كما في قوله صلى الله عليه وسلم: « الرجل إذا أنفق النفقة على أهله يحتسبها كانت له صدقة

السادسة: الصدقة على القريب

السابعة: الصَّدقة على الجار

الثامنة: الصدقة على الصَّاحب والصَّديق في سبيل الله

التَّاسعة: النفقة في الجهاد في سبيل الله سواء كان جهاداً للكفار أو المنافقين، فإنه من أعظم ما بذلت فيه الأموال

العاشرة: الصدقة الجارية

الصدقة الجارية


وهي ما يبقى بعد موت العبد، ويستمر أجره عليه؛ لقوله صلى الله عليه وسلم:
إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو
ولد صالح يدعو له

مجالات الصدقة الجارية

1- سقي الماء وحفر الآبار؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: أفضل الصدقة سقي الماء
2- إطعام الطعام؛ فإنَّ النبي صلى الله عليه وسلم لما سُئل: أي الإسلام خير؟ قال: تطعم الطعام، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف
3- بناء المساجد؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: « من بنى مسجداً يبتغي به وجه الله بنى الله له بيتاً في الجنة
4- الإنفاق على نشر العلم، وتوزيع المصاحف، وبناء البيوت لابن السبيل، ومن كان في حكمه كاليتيم والأرملة ونحوهما

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elnajjar.forumegypt.net/
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1613
نقاط : 8452
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
الموقع : دسوق

مُساهمةموضوع: رد: الصدقه أقرؤا هذا الموضوع هتستفيدوا كتير   الأربعاء يونيو 01, 2011 2:24 am

حزاك الله خير ا

وجعلة بميزان حسناتك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elnajjar.forumegypt.net
همس الليل
مشرفة المنتدى
مشرفة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 2406
نقاط : 10143
تاريخ التسجيل : 01/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: الصدقه أقرؤا هذا الموضوع هتستفيدوا كتير   الأربعاء يونيو 01, 2011 2:39 am

شكرا للمرور بموضوعي
ويارب تكون استفدت من ها الموضوع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elnajjar.forumegypt.net/
 
الصدقه أقرؤا هذا الموضوع هتستفيدوا كتير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دسوق المستقبل :: الاسلامى وكل ما يتعلق بالشريعة الاسلامية-
انتقل الى: